تخطى إلى المحتوى

القاتل السياف في ألمانيا ليس سورياً.. بل زور أوراق اللجوء

هوسبيديا

فلسطيني أردني حصل على لجوء في ألمانيا على أنه سوري ارتكب جريمة قتل مروعة بالشارع بواسطة السيف وتتناقلتها وسائل الإعلام الألمانية على أنه لاجئ سوري مشيرة إلى بشاعتها، ليتبين بحسب صحف ألمانية بأن الشخص زور وثائق اللجوء.

وكان “عيسى محمد” قد حصل على اللجوء في ألمانيا عام 2015 على أنه سوري الجنسية وعومل خلال  تلك السنوات بناء على ذلك ولم يتم اكتشاف تزويره لجنسيته “الفلسطينية الأردنية” إلا بعد حدوث الجريمة التي هزت ألمانيا.

وكانت مدينة شتوتغارت قد شهدت قبل ثلاثة أيام جريمة حيث أقدم محمد على ملاحقة شخص ألماني من أصول كازاخية، وقتله وتمزيقه بالسيف وقد انتشر فيديو للحادثة على وسائل التواصل الاجتماعي يبيّن بشاعتها وكيف جرت أمام المارة.

كما تناقلت الخبر وسائل الإعلام بسرعة كبيرة في أنحاء العالم مركزة على أن اللاجئ سوري الجنسية، لتظهر المعلومات لاحقاً وتبيّن جنسيته، وحتى الآن مازالت بعض وسائل الإعلام تشيع الخبر على أن اللاجئ سوري وهو ما يقلق السوريين لهذا الاستغلال لوضعهم وحاجتهم للجوء.

وكالات

<span>%d</span> مدونون معجبون بهذه: