تخطى إلى المحتوى

احتجاجات في شوارع موسكو واعتقالات بالمئات

هاسبيديا

قوات الأمن الروسية تعتقل نحو 700 متظاهر من المشاركين بالاحتجاجات التي جرت السبت بالعاصمة موسكو للتنديد بممارسات الحكومة باستبعاد مرشحي المعارضة والمطالبة بانتخابات ديموقراطية ونزيهة.

ذكرت “رويترز” أن الناشطة الروسية ليوبوف سوبول من بين المعتقلين، وادعت السلطات أن الاحتجاجات ليست قانونية، وتدخلت الشرطة بعنف لمنع احتشاد المحتجين ودفعهم بعيداً عن المنطقة، وشهد مراسلوا رويترز اعتقال العشرات.

السبب الرئيسي لغضب المحتجين هو منع عدد من مرشحين المعارضة، وبعضهم حلفاء لزعيم المعارضة المسجون أليكسي نافالني، من خوض انتخابات المجلس التشريعي لمدينة موسكو التي تجرى في سبتمبر/ أيلول.

على الرغم من أن هذا الاقتراع محلي إلا أنه يعتبر مؤشرا على ما سيحدث في انتخابات برلمانية على مستوى البلاد في عام 2021.

تقول السلطات إن مرشحي المعارضة أخفقوا في الحصول على توقيعات صحيحة كافية تضمن لهم التنافس في الانتخابات المحلية في موسكو بينما يصر مرشحو المعارضة على أن ذلك غير صحيح ويريدون المشاركة في انتخابات يعتقدون أن بوسعهم الفوز فيها.

وكانت السلطات قد اعتقلت أكثر من 1300 شخص في احتجاج مماثل قبل أسبوع خلال واحدة من كبرى العمليات الأمنية في السنوات القليلة الماضية مما أثار انتقادات دولية واسعة النطاق.

رويترز

%d مدونون معجبون بهذه: