تخطى إلى المحتوى

سباحة سورية تقطع “المانش” من بريطانيا إلى فرنسا لزرع الأمل في نفوس اللاجئين

هاسبيديا

استطاعت السباحة السورية زينة الشركس قطع بحر المانش من انكلترا باتجاه كالي في فرنسا، ضمن مبادرة أطلقتها بعنوان “السباحة من أجل الأمل”، وهي أول سباحة سورية تقطع بحر المانش “القناة الإنكليزية”.

وتناقل ناشطون سوريون صورة لزينة مع تفاصيل عبورها المانش نحو فرنسا لتلتقي بوالدتها وأختها في فرنسا، حيث لم تتمكن من رؤية أسرتها منذ سنوات بسبب الحرب في سوريا.

تعتبر الطريق التي سلكتها الشركس معاكسة لاتجاه الهجرة التي تتم عادة من فرنسا نحو بريطانيا، وقالت: “لا أستطيع إيقاف الحرب، لكنني أستطيع السباحة للفت النظر”، وأضافت “أرغب ببث الأمل في نفوس اللاجئين والتأكيد على أنهم سيختارون اتجاهاتهم ذات يوم”.

اجتازت الشركس (28عاماً) مسافة 34 كم بنحو 11.36 ساعة، وسبق لها أن نالت بطولة سوريا بالسباحة.

كانت الشركس قد وصلت إلى بريطانيا عام 2012، وتابعت دراستها وحصلت على شهادة الدكتوراة بالاقتصاد، وأصبحت محاضرة في جامعة إيسيكس.

%d مدونون معجبون بهذه: