تخطى إلى المحتوى

مازال لغزاً.. قرية بولندية مواليدها فقط إناث

هاسبيديا

تعيش قرية “ميجسي أودرزاسكي” البولندية لغزاً مازال غير مفهوم لسكانها، فهي منذ عام 2010 لم تنجب النساء فيها سوى إناثاً.

أعلن عمدة القرية قبل مدة عن جائزة من القرية لأول مولود ذكر، ويخشى السكان أن تهدد هذه الحالة مستقبل وجود القرية.

وفق صحيفة “العين” الإخبارية في تقرير لها فإن سكان القرية يجهلون السبب، فأصغر صبي لا يزال يعيش فيها يبلغ 12 عاماً، وبحسب السكان فالحال هو ذاته منذ أن وعوا الحياة فمعظم سكان القرية الـ300 هم من النساء والفتيات الصغيرات.

تقول صحيفة الشرق الأوسط إن فرقة المتطوعين في وحدة إطفاء الحرائق، تحت التدريب، من الفتيات فقط. ويتم تدريب الفتيات منذ سن صغيرة على المهام التي كان يؤديها الرجال تقليدياً في الريف البولندي.
وذكر واحد من المتطوعين في فريق الإطفاء: «لا يوجد أولاد لتدريبهم، ولذلك فإن على الفتيات القيام بتلك المهام».
قالت سابينا بلاما، المراهقة المتطوعة في الفريق: «أحد أحلامي هو بالطبع العثور على زوج، ولكن الحلم الأساسي هو الحصول على سيارة إطفاء حرائق جديدة».

تقرير “العين” الإخبارية أشار إلى أن رافال بولسكي رئيس قسم علم الوراثة الطبية في جامعة وارسو الطبية يخطط للإجابة عن هذا اللغز بالتحقق من صلة القرابة بين الأزواج ومن إجراء مقابلة دقيقة مع أولياء الأمور والأطفال والتحقق من الظروف البيئية.

<span>%d</span> مدونون معجبون بهذه: