تخطى إلى المحتوى

احتالت على زوجها وعلى آخرين وظفتهم بالإخبارية السورية

هاسبيديا

أقدمت المدعوة “س . ص” بالاحتيال والنصب على 10 أشخاص وقبضت منهم عمولات مقابل تأمين وظائف لهم، وادعت بأنها “نائب مدير مكتب محافظ طرطوس”.

المدعوة “بالثلاثينات من عمرها” قبضت مبالغ مالية بلغت نحو 400 ألف ليرة، لقاء تأمين وظائف لهم في مديرية الزراعة وفي المركز الإذاعي والتلفزيوني بطرطوس. بحسب تلفزيون الجديد، الذي نقل عن وسائل إعلام النظام.

عندما أخلّت بوعدها معهم طالبوها باستعادة تلك المبالغ، فقامت المدعوة “س. ص” بإيهامهم أنه سيتم توظيفهم في الإخبارية السورية”، وبهدف إتمام عملية الاحتيال طبعت في إحدى المطابع في طرطوس بطاقات بأسماء هؤلاء الأشخاص المحتال عليهم، مدعية أنها صادرة عن قناة الإخبارية السورية”.

حتى زوجها لم يفلت منها فسبق واحتالت عليه وأوهمته أنها حاصلة على الماجستير في هندسة الاتصالات، وفي الواقع هي حاصلة على شهادة إعدادية فقط.

يذكر أن محتالاً آخر “ن . م” في مدينة طرطوس سبق وتم إلقاء القبض عليه في حزيران/ يونيو الماضي، كان يدعي للمواطنين بأنه صاحب سلطة ونفوذ وعلاقات بأشخاص نافذين، ويستطيع تأمين وظائف لهم في مديرية التربية ومعمل الإسمنت في طرطوس من خلال قيامه بطباعة إحالات وهمية بأسماء المواطنين وتوقيعها من مديرية التربية ليبرزها للمواطنين الذين ينوي الاحتيال عليهم مدعياً بأنها وثيقة رسمية لإثبات مصداقيته، مقابل مبالغ مالية يأخذها من هؤلاء تتراوح مابين 350 ألف ليرة و مليوني ليرة للشخص الواحد.

بلغ مجموع المبالغ التي قام بجمعها عبر الاحتيال أكثر من 17 مليون ليرة وفق مصادر شرطة النظام التي قالت إنه كان يملك عدة شرائح خليوية وبأرقام مختلفة للاحتيال بها على المواطنين.

<span>%d</span> مدونون معجبون بهذه: