تخطى إلى المحتوى

واشنطن: ملايين الدولارات مكافأة لمن يبلغ عن هؤلاء الدواعش

هاسبيديا

قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، مورجان أورتاجوس، في تصريحات صحفية يوم أمس: “نعلن عن مكافأة مالية لمن يبلغ عن مكان 3 من أخطر قادة تنظيم داعش الإرهابي”. بحسب “وكالات الأنباء”

أعلن برنامج “المكافآت من أجل العدالة”، التابع للخارجية الأمريكية، عن مكافآت تصل قيمتها إلى 5 ملايين دولار أمريكي، لمن يدلي بمعلومات عن 3 من قادة “داعش”. وهم أمير محمد سعيد عبد الرحمن المولى، وسامي جاسم محمد الجبوري، ومعتز نعمان عبد نايف نجم الجبوري.

وبحسب البيان، فإن الأسماء المستعارة لهؤلاء الثلاثة هي حجي عبد الله، والثاني يكنى بـ”حجي حميد”، بينما يحمل الثالث اسم “حجي تيسير”.

سامي الجبوري

سامي جاسم محمد الجبوري، ويعرف أيضا بإسم حجي حميد، هو قيادي بارز في الدولة الإسلامية في العراق وسوريا (داعش)، وعضو قديم في المنظمة التي سبقت داعش وهي منظمة القاعدة في العراق. محمد الجبوري كان له دور فعال في إدارة الشؤون المالية لعمليات داعش الإرهابية.

بينما كان يشغل منصب نائب داعش في جنوب الموصل في عام 2014، يذكر أنه شغل منصب وزير مالية داعش، حيث أشرف على عمليات المجموعة المدرّة للدخل من المبيعات غير المشروعة للنفط والغاز والآثار والمعادن.

صنفته وزارة الخزانة الأمريكية بأنه إرهابي عالمي في شهر سبتمبر 2015، وفقا للأمر التفيذي رقم 13224، الذي يفرض عقوبات مالية على الإرهابيين الذين يقدموا الدعم للإرهابيين أو لأعمال الإرهاب.

أمير المولى

المولى، ويعرف أيضاً بإسم حجي عبد الله، هو أحد كبار قادة داعش. وكان باحثاً دينياً في المنظمة السابقة لداعش وهي منظمة القاعدة في العراق، وارتفع بثبات في الصفوف ليتولى دوراً قيادياً كبيراً في داعش.

كواحد من أكبر الأيدولوجيين في داعش، ساعد حجي عبد الله على قيادة وتبرير اختطاف وذبح وتهريب الأقلية الدينية اليزيدية في شمال غرب العراق، ويعتقد أنه يشرف على بعض العمليات الإرهابية العالمية للجماعة. إنه خليفة محتمل لزعيم داعش أبو بكر البغدادي.

معتز نعمان عبد نايف نجم الجبوري، (لا توجد صورة له) ويعرف أيضا بإسم حجي تيسير، هو قيادي بارز في داعش، وعضو قديم في المنظمة التي سبقت داعش وهي منظمة القاعدة في العراق. أشرف الجبوري على صنع القنابل لأنشطة داعش الإرهابية والتمرد.

المكافآت من أجل العدالة


<span>%d</span> مدونون معجبون بهذه: