تخطى إلى المحتوى

ألمانيا.. لاجئة تنتقم من صديقتها بتعريضها لاغتصاب جماعي

انتقمت لاجئة سورية مراهقة (ندى. ن) في ألمانيا، من صديقتها اللاجئة السورية القاصر “16 عاماً” التي هي من بلدها أيضاً بأن عرّضتها للاغتصاب الجماعي من قبل 3 شبان من اللاجئين العراقيين.

وفق التحقيقات فإن خلافاً وقع بينهما فقررت (ندى . ن) الانتقام من صديقتها، وذكر موقع صحيفة “بيلد” الألمانية اليوم الجمعة (23 آب/ أغسطس 2019) أن ندى نجحت في استدراج صديقتها السورية التي ما تزال تلميذة مدرسة إلى منزل في العاصمة الألمانية برلين في (أكتوبر/ تشرين الأول 2018)، مُضيفاً أن ندى ن. جلبت ثلاثة شبان تناوبوا على اغتصاب الفتاة القاصر اللاجئة.

وأوضح الموقع أن الشبان، وجميعهم لاجئون من العراق، كانوا بانتظار الضحية في المنزل، وأن ندى ن. كانت توجه كلامها إلى صديقتها قائلة: “لن تخرجي اليوم من هنا كما تريدين، ستصبحين اليوم عا…”.

 تعود الحادثة إلى أكتوبر/ تشرين الأول 2018. وبدأت محاكمة المشتبه بهم في أبريل/ نيسان 2019، لتستمر على مدى 17 جلسة، وصدر الحكم عليهم هذا الأسبوع.

أشار موقع صحيفة “بيرلينر تسايتونغ” الألمانية إلى أنه تمت إدانة المشتبه فيهم بعقوبات سجن، فقد حُكم على اللاجئة السورية ندى ن. بالسجن أربعة أعوام، وكذلك بالسجن خمسة أعوام وستة أشهر على “حسين عمره 21 عاماً” وأربع سنوات وثمانية أشهر لـ “مصطفى عمره 20 عاماً”، فيما حُكم على “أحمد عمره 26 عاماً” بالسجن ست سنوات وأربعة أشهر.

يذكر أن ندى اعترفت أمام القاضية بالكثير من التهم المُوجهة لها، وحاولت الاعتذار عما قامت به. فيما أنكر الفاعلون ارتكابهم أي جريمة، وادعى أحدهم أن ما جرى كان بالتراضي. ويحق للمدانين استئناف الحكم بعد أسبوع من صدوره، حسب المصدر نفسه.

المصدر دويتشه فيله: اغتصاب جماعي وإذلال..لاجئة سورية تنتقم من بنت بلدها في ألمانيا

%d مدونون معجبون بهذه: