تخطى إلى المحتوى

تجاوزت السبعين وهي تحاول الإنجاب.. سيدة هندية أثمر حلمها توأماً

امرأة هندية

تزوجت المرأة المحظوظة “مانغاياما” في 1962، وعانت صعوبات في الإنجاب على الرغم من كل المحاولات، ومراجعتها عدداً كبيراً من المستشفيات والأطباء المختصين.

والمرأة بلغت سن اليأس منذ 25 عاماً، لم تيأس من عدم الإنجاب، وظلت مع زوجها متشبثين بحلم الأمومة، إلى أن عرفا أن جارتهما البالغة 55 عاما تمكنت من الإنجاب بفضل تقنية التلقيح الصناعي.

قرر الزوجان الاستعانة بتقنية التلقيح الصناعي وتكللت تجربتهما بنجاح وصفه كثيرون بـ”الخارق”.

قالت الأم في تصريح صحفي: “أنا سعيدة جدا. لقد استجاب الله دعائي. نحن أسعد زوجين على الإطلاق في هذا العالم”.

وقال الأطباء إن أهم عامل من عوامل نجاح الإنجاب لدى المرأة الهندية، هو أنها ظلت بصحة جيدة جداً رغم التقدم في العمر.

وتتمتع البنتان التوأم بصحة جيدة، لكن تم الإبقاء عليهما داخل المستشفى لمزيد من المراقبة، ريثما يتأكد الأطباء من سلامتهما التامة.

انتقد كثيرون “قرار الحمل”، زاعمين أن الأبوين لن يكونا قادرين على رعاية المولودتين، نظرا للتقدم الكبير في العمر.

أما المدافعون عن قرار الحمل، فقالوا إن من حق المرأة أن تحمل وتنجب رغم التقدم في السن، لا سيما وأن الأمر يتعلق بحلم عمره نصف قرن.

المصدر سكاي نيوز

%d مدونون معجبون بهذه: