تخطى إلى المحتوى

السلطة الفلسطينية تسمح فقط للشخصيات الرسمية بالعلاج في إسرائيل

السلطة الفلسطينية

حصرت السلطة الفلسطينية تلقي العلاج للمرضى في إسرائيل، بكبار الشخصيات الفلسطينية والمسؤولين فقط، بحسب هيئة البث الرسمية الإسرائيلية “مكان”.

واتخذت السلطة قرارا مؤخرا بوقف التحويلات العلاجية إلى المستشفيات الإسرائيلية، ضمن الخطوات التي اتخذتها للرد على قرار الحكومة الإسرائيلية خصم أموال الضرائب الفلسطينية، وذلك من أجل توفير الأموال التي تدفع لتلك المستشفيات، لكن يبدو أن هذا القرار لا يشمل المسؤولين في السلطة الفلسطينية بحسب “مكان”.

وقالت الهيئة نقلا عن “إذاعة صوت إسرائيل”، إن السلطة الفلسطينية تسمح لكبارها ومقربين منهم بتلقي الخدمات الطبية والعلاج في إسرائيل، بينما يحرم من هذه الخدمات المرضى الفلسطينيون، على الرغم من أن انتظار بعضهم يمتد لفترات زمنية كبيرة قد تصل إلى 6 أشهر أو يزيد.

من جهة أخرى ذكر موقع “i24 news” الإسرائيلي، أن رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتية، دعا الأطباء الإسرائيليين إلى العمل في المستشفيات الفلسطينية.

ويقترح اشتيه، أن يأتي الأطباء الإسرائيليون إلى المُستشفيات الفلسطينية، ويقدمون العلاج للمرضى الفلسطينيين، بدلاً من سفر المرضى الفلسطينيين إلى المُستشفيات الإسرائيلية للعلاج الأمر الذي يضطرها لدفع مبالغ مالية عالية للمستشفيات الإسرائيلية في كل شهر.

عربي 21

<span>%d</span> مدونون معجبون بهذه: