تخطى إلى المحتوى

بوتين: مسيحيو الشرق الأوسط في محنة

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن المسيحيين في الشرق الأوسط يعيشون وضعا كارثياً ويتعرضون للاضطهاد والسرقة، وروسيا تبذل قصارى جهدها لدعمهم.

وقال بوتين في مؤتمر صحفي عقب محادثاته مع رئيس الوزراء الهنغاري، فكتور أوربان:  “يعلم الجميع أن الشرق الأوسط هو مهد المسيحية”.

وأضاف أن المسيحيين اليوم في محنة “إنهم يتعرضون للاضطهاد والقتل والاغتصاب والسرقة”.

وشدد الرئيس الروسي على أن “روسيا تبذل كل ما في وسعها لدعم المسيحيين في الشرق الأوسط.

وفي سياق متصل، أكد بوتين أن روسيا وشركاؤها بذلوا جهودا كبيرة لتنظيم عمل اللجنة الدستورية السورية التي بدأت عملها في جنيف.

وقال بوتين عقب محادثاته مع فكتور أوربان: “عمل اللجنة الدستورية سيسهم في تسوية سياسية للأزمة السورية، والتي من أجلها قامت روسيا بالكثير مع شركائها تركيا وإيران”.

هذا وافتتح الاجتماع الأول للجنة الدستورية السورية في جنيف، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسون، ثم أخذ الرئيسان المشاركان الكلمة: أولاً، رئيس وفد دمشق أحمد كزبري وبعده، رئيس وفد المعارضة هادي البحرا. وعقب ذلك سيستمر الاجتماع خلف أبواب مغلقة.

سبوتنيك

<span>%d</span> مدونون معجبون بهذه: