تخطى إلى المحتوى

إيطاليا: إلغاء بث مقابلة تلفزيونية أجريت مع بشار الأسد

أجرى بشار الأسد لقاء تلفزيوني في دمشق مع مراسلي قناة راي نيوز 24 قبل 11 يوم على أن يتم بث المقابلة بعد اسبوع من اللقاء .
وقد اعتذرت القناة من المكتب الإعلامي في رئاسة الجمهورية لتأجيل البث ومن ثم كررت هذا الامر وصولاً إلى وقف البث .
وقد اتصلت (كلنا شركاء) مع مصدر رفيع في الخارجية الايطالية حيث قال ” ان السيد الوزير قد صرح بأن إيطاليا لن تعيد العلاقات مع الأسد ولن تفعل ذلك حتى يكون هناك حل سياسي وخشية ان يفسر البعض إجراء المقابلة هو بمثابة تخفيف الموقف الايطالي من سورية وخصوصاً أن هناك من روج في السابق بأن إيطاليا تريد إعادة العلاقات مع الأسد ووضعوا بيانا للتوقيع على شبكة آفاز فيبدو أن المحطة ارتأت ألا تبث المقابلة أضافة لما يمكن ان يكون قد ذكره في المقابلة ولا يتناسب مع المتوقع من السياسيين وهنا أرغب ان اذكر ان ايطاليا هي أول دولة أوربية أغلقت سفارتها في دمشق “

وأصدرت رئاسة الجمهورية تنويه على هذا الإجراء بإلغاء بث هذه المقابلة :
………………………………………….
تنويه ||

بناء على طلب محطة
RaiNews24
الإيطالية إجراء لقاء مع الرئيس الأسد، عبر المدير التنفيذي للـ
Rai
والمذيعة لديهم
Monica Maggioni
.. تم إجراء اللقاء بتاريخ 26/11/2019، كما تم الاتفاق على أن يكون البث ليل يوم الاثنين 2/12/2019..
صباح يوم الاثنين أبلغتنا
Monica Maggioni
أنها تريد الاستئذان بتأخير البث، وذلك لأسباب غير مفهومة، وتكرر طلب تأخير البث أكثر من مرة.. ولم يتم تحديد موعد للبث من قبل المحطة المذكورة حتى الآن.. ما يوحي بأن اللقاء لن يبث..
لقد كان حريا بوسيلة إعلامية أوروبية أن تتقيد بالمبادئ التي يدعيها الغرب، وخصوصا أنها تعمل في بلد هو جزء من الاتحاد الأوروبي الذي يفترض أن تكون الحريات الإعلامية والرأي والرأي الآخر جزءا أساسيا من قيمه..!!
– وبالتالي فان المكتب السياسي والإعلامي في رئاسة الجمهورية العربية السورية يؤكد أنه إن لم يتم بث اللقاء كاملا عبر محطة
Rai News 24
الإيطالية خلال اليومين القادمين، فإننا سنقوم ببثه على حسابات الرئاسة على وسائل التواصل الاجتماعي وعلى الإعلام الوطني بعد غد الاثنين 09/12/2019 الساعة التاسعة مساء بتوقيت دمشق.
‎المكتب السياسي والإعلامي في رئاسة الجمهورية العربية السورية

(كلنا شركاء)

%d مدونون معجبون بهذه: