تخطى إلى المحتوى

تفاوت في رضا الألمان الغربيين والشرقيين عن الديمقراطية في بلادهم

كشفت دراسة أن الألمان راضون مبدئيا إلى حد كبير عن الديمقراطية في بلادهم، لكن الدراسة أظهرت تفاوتا كبيرا في درجة الرضا بين شرق البلاد وغربها.

كشفت دراسة حديثة أن الألمان راضون مبدئيا إلى حد كبير عن الديمقراطية في بلادهم. وأظهرت الدراسة طويلة المدى، التي أجريت بتكليف من مؤسسة “كونراد أديناور” المقربة من الحزب المسيحي الديمقراطي أن 37% من الألمان ذكروا أنهم راضون للغاية أو نوعا ما بالديمقراطية، بينما ذكر 45% آخرين أنهم راضون جزئيا عنها.

وتبين من خلال الدراسة، التي أطلعت على نتائجها وكالة الأنباء الألمانية اليوم الجمعة، أن 17% فقط من الألمان ذكروا أنهم غير راضين للغاية أو نوعا ما عن الديمقراطية. وأشارت الدراسة إلى تفاوت في هذه التقديرات بين مواطني شرق البلاد وغربها، حيث بلغت نسبة الرضا عن الديمقراطية في غرب البلاد 40%، لتزيد بذلك بمقدار الضعف تقريبا عن نسبة الرضا بالديمقراطية في شرق البلاد (22%).

كما ترتفع نسبة السخط من الديمقراطية في الولايات الواقعة شرقي البلاد (28%) بمقدار الضعف تقريبا مقارنة بالولايات الغربية (15%). وأشارت معدة الدراسة إلى أن دراسات أخرى أيضا توصلت إلى هذه النتيجة، حتى مع إعادة صياغة جزئية للأسئلة المطروحة على المستطلع آرائهم ومقاييس الإجابات.

أجرى الاستطلاع معهد “كانتار إمنيد” لقياس مؤشرات الرأي. وشمل الاستطلاع 5585 شخصا.

المصدر. DW عربية

<span>%d</span> مدونون معجبون بهذه: