تخطى إلى المحتوى

إلى مها غزال.. لهم سورياهم ولنا سوريانا

حافظ قرقوط

لمن نشتكي يا مها غزال وعلى من، في بلاد الخرافة حتى الشكوى إلى الله تصبح خُرافة، نحن من قال عنا سعد الله ونوس محكومون بالأمل، لتدور الأيام ونكتشف أننا محكومون بأكوام الوباءات والمحن.

في بلاد دونكيشوت، كل شيء يصب في نصر البالون بنفسه حين ينفجر، بالونات نفخها جلوسها المفاجئ على كومة آلام شعب، فتوالدت لديها مناعة القطيع عن كرامة البشر، وهلامية التشكل عن وضوح الأبعاد والهياكل والمكان، في بلاد كتلك التي رقص بعضها على أجساد بعض معيّرينهم بالحرية، كان من الطبيعي أن تتبرعم أشلاء التفسّخ الوطني عن قيح ثم قيح ثم إعلام تحكّم في شكل ورائحة القيح وأيّها يُنعش أو يُسكر.

طواحين الهواء دارت على أركان وطن تشبّع برطوبة الأفواه، تلقفوهُ حين أصبح ضحية تلامذة السفاح في كل ركن وميدان وساحة، قد سمعتِ منذ أيام عن انتخاب ائتلاف الجماجم حين اختار ركن القبوِر ليبادل النعوش بين هيئة تفاوض عن جراح أمتنا وائتلاف يدافع عن آمال قيل إننا محكومون بها، حيث ولد الفأر في جحر المنافع والقواقع في عهد أصنام السياسة والفكر منذ عهد والدهم القائد وصولاً إلى مفكرهم العربي الأول الذي تموّل كي ينهب آمال أمّة عبر إعلام سقفه تمتمات في عداد جنازات الموتى.

لمن نشتكي وعلى من، حين يصبح الفكر ومفكروه والثقافة وقارضوها والإعلام وممولوه عبارة عن كتيبة تلتحق ببائعي النعوش وقناصي نظام تمترسوا في كل الأماكن لاغتيال أنفاسنا وأحلامنا في مهدها.

تعلّمنا كبس الملح على جراحنا كي لا نبوح بما احتوته أجواف بعض رؤوس من ظنناهم ناثري الورود في طريق نهضتنا، لنكتشف عن قرب أنهم عبارة عن جلاد وسجان ومقاول وعراب تحت صفة أستاذ ودكتور وباحث حين تنسكب الويلات دفعة واحدة على شعب أراد أن يتنفس فتربضوا له بكل الزوايا بلا وجل ولا خجل.

سيظهر غداً من يفلسف الحالة بمنهج فكري طويل ويبرر انتهاكات أصحاب الولائم والقامات العالية، سيقولون إنك ربما غير سويّة ككل مجانين هذا الوطن الذين دافعوا عن حدودهم الضيقة، سيظهر لك من يعاتبك أنك مسست بالفيديو قامات من بلاد دونكيشوت تلك، لها باع بالثقافة وعشرات المواويل الفكرية المكتوبة على أكفان من رحلوا.

هنا ومن على طابور قوائم الموت،  وإن كان هناك من يسمع، قولي لهم إنك ككل الطيور المهاجرة في خريف المواسم، اعتقدتي أن كل الحدائق يمكن الركون على أغصان أشجارها، ولم تدر أن في كل ناصية صياد فرص يكشرعن فكيه لطريدة فيرقص فوق هيكلها ويضحك ويسأل.. بدكن حرية!.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: