تخطى إلى المحتوى

جريمة جديدة جنوب دمشق.. قتلها وشارك في اغتصابها

سجّلت بلدة ببيلا جنوبي العاصمة دمشق، أمس الثلاثاء 29 أيلول، جريمة جديدة أقدم خلالها شاب على قتل فتاة، قبل التناوب على اغتصابها مع اثنين آخرين. بحسب صوت العاصمة

وفي التفاصيل، قالت وزارة الداخلية في حكومة النظام السوري، في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إن الجريمة وقعت في الطابق الرابع لأحد الأبنية السكنية، حيث تعيش الفتاة مع القاتل.

وبيّنت الوزارة أن قسم شرطة السيدة زينب ألقى القبض على الشبان الثلاثة، مؤكدةً أن أحدهم اعترف خلال التحقيق بقتل الفتاة، وتناوب على اغتصابها مع شريكيه.

وأضافت الوزارة أن القاتل نفّذ جريمته بعد رميها على الأرض، وصدم رأسها بالأرض ما أدى لوفاتها، مبرراً الجريمة بأن الضحية أثارت الحفيظة لدى جيرانه بحجة أنها كانت مخمورة.

وبحسب الوزارة فإن الشبان الثلاثة قاموا بدفن الضحية في المنزل الواقع في الطابق الرابع، عبر وضع كميات من التراب فوق جثمانها.

ومن خلال الاعترافات تبيّن أن الضحية كانت تُقيم في منزل القاتل منذ عام ونصف بشكل غير شرعي وفقاً لبيان الوزارة، مشيرةً إلى أن الموقوفين الثلاثة من أصحاب قضايا السرقة والسلب وتعاطي المخدرات.

وشهدت مدن وبلدات ريف دمشق، خلال الفترة الماضية، العديد من جرائم القتل، آخرها جريمة في مدينة يبرود في القلمون الغربي، راحت ضحيتها سيدة تُدعى “هدى ابرهيم زينو“، التي قُتلت مسمومة على يد ضرتها وابنة زوجها البالغة من العمر 16 عاماً.

وسجّلت مدينة جرمانا نهاية آب الفائت، جريمة قتل راح ضحيتها شاب على يد شريكه في التجارة “زياد” الذي ألقى به من شرفة منزله في حي “كرم الصمادي” بعد خلاف دار بينهما على مبلغ من المال، وذلك بعد أيام على مقتل شاب على يد خطيبته وابنة عمها في بلدة ببيلا، بهدف سرقة مجوهرات كانت بحوزته.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: