تخطى إلى المحتوى

هولندا.. 20 سنة سجن للاجئ سوري بتهمة ارتكاب جرائم حرب

محكمة-هولندية تحكم لاجئ سوري

أصدرت محكمة هولندية اليوم الجمعة حكما بسجن لاجئ سوري يبلغ من العمر 49 عاما لمدة 20 عاما بتهمة ارتكاب جرائم حرب لدوره في إعدام ضابط من قوات النظام خلال الحرب السورية. بحسب RT.

وقال القضاة إن أحمد الخضر، وكنيته أبو خضير، كان عضوا في “جبهة النصرة” الإرهابية التي تحالفت في وقت ما مع تنظيم “القاعدة” في سوريا.

وخلصوا إلى أنه أمكن سماع صوته في تسجيل يصور إعدام ضابط سوري أسير وملطخ بالدماء بإطلاق الرصاص عليه على ضفاف نهر الفرات عام 2012.

وكان الخضر قد شارك بإعدام المقدم قصي محمود العلي أحد ضباط نظام الأسد في محافظة دير الزور، وفق (SNA) ووقعت حادثة الإعدام في عام 2012 عندما كان أحد عناصر فصيل ” غرباء موحسن “، قام الفصيل بنشر فيديو على يويتوب يصور عملية إعدام الضابط، وعرض الفيديو أمام المحكمة واعتبر دليلاً قاطعاً ضد الخضر، حيث ثبت للمحكمة أن الخضر أطلق النار على الضابط 6 مرات على الأقل من مسدس.

يذكر أن الخضر يعيش في هولندا مع عائلته منذ عام 2013 و إعتقل عام 2019 بعد حصول الشرطة الهولندية على مقطع فيديو عثرت عليه الشرطة الالمانية أثناء التحقيق مع مشتبه به في قضية أخرى .

وكتب القضاة في حكمهم المؤلف من 40 صفحة “إعدام عدو أسير من قبل المتهم ليس جريمة قتل فحسب، بل هو انتهاك صارخ للقواعد المكتوبة وغير المكتوبة للقانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان العالمية”.

تم رفع القضية ضد الخضر بموجب الاختصاص القضائي الهولندي العالمي الذي يمكن للمحاكم الوطنية بموجبه محاكمة المشتبه بهم في جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية المرتكبة على أرض أجنبية طالما أن المشتبه بهم يقيمون في هولندا.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: