تخطى إلى المحتوى

التصنيف: مفاهيم

الإشهار

الإشهار

إشهار المنتج أو الفكرة، يتضمن تثبيت ملكية الحقوق للملأ

الدستور

العقد الاجتماعي

العقد الاجتماعي ضرورة لتثبيت المجتمع وتوحيد صفوفه، وتثبيت العلاقة بين الحاكم والمحكوم

Nostalgia

نوستالجيا

إن استحضار الثقافة القديمة وإنجازات السلف، في كل مناسبة، وتمجيدها يعطيل التفكير في الراهن والمستقبل

الدادائية

الدادائية

إن هدم كل ما هو قائم في المجتمعات، من عقائد وفلسفات ونظريات، يخلق حالة لا قيود لها ولا حدود

لينين البلشفية

البلشفية

مع استيلاء البلاشفة على السلطة، أصبحت تسمى الثورة البلشفية، وبقي لينين يسمى قائد البلاشفة

محبة اقتناء الكتب

الببلومانيا

قيمة مسروقات الكتب لشخص اسمه “ستيفن بلومبرغ”، بلغت نحو 5.3 مليون دولار

الكرة الأرضية بلا حدود فاصلة

العولمة

يُرجح البعض أن محاربة العولمة تعود لرغبة الديكتاتوريات ببقاء مجتمعاتها متقوقعة ومغلقة

غوغائية

يظن الغوغائي أنه قادر على إبداء الرأي في كل شيء، ويستطيع تحليل الأحداث، بناء على معرفته التي غالباً ما تكون سطحية

أوليغارشية

حكم الأقلية.. سيطرة فئة صغيرة من الناس من خلال فرض السطوة العائلية أو العسكرية أو الدينية

بلوتوقراطية

يُقصي نظام البلوتوقراطية غالباً الطبقةَ الوسطى؛ فيتراجع حضورها وتصبح جزءا من الطبقة الفقيرة،

الشعبوية

الشعبوية

خطابات موجهة لاستنفار المشاعر من خلال انتقاء الشعارات والكلمات التي توقد الأحاسيس

الحقوق المدنية

العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، إن الدول الأطراف، تقر بما لجميع أعضاء الأسرة البشرية من كرامة أصيلة فيهم، ومن حقوق متساوية وثابتة

الجندر

إن تفريق العادات والتقاليد والنمط السائد في المجتمع من مفاهيم عامة وسيكولوجية بين الذكورة والأنوثة، هي التي قادت إلى تعريف المصطلح للابتعاد عن استخدام مفاهيم أخرى

العدالة الانتقالية

التركيز على مفهوم العدالة الانتقالية في الدول التي عانت شعوبها من الظلم، على الرغم من أنه وسيلة أساسية للمساعدة في الانتقال السياسي، إلا أنه أيضًا ضرورة مهمة للمجتمع ككل لإعادة الروح الجامعة إليه

التنمية

عملية متحركة قدمًا، تهدف للانتقال من حالة معينة، إلى حالة أفضل منها، وترتكز بشكل أساسي على تسخير كافة الطاقات المتاحة، واستثمارها بأفضل الطرق، للارتقاء بالمجتمع

الاستزلام

توسعت هذه الظاهرة لتشمل رجال الدين وفتاويهم، الذين لهم أتباع أو (أزلام)، وأخذت تتعمق لتقتحم كل مناحي الحياة الاجتماعية بعصبية قاتمة، تزيد تعميق الشرخ الاجتماعي نتيجة تداخلاتها وسلوك أفرادها حتى على مستوى العقائد، مع ظهور دعاة يتلاعبون بمشاعر الأتباع لتغييبها عن واقعها.